Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية الثقافة القانونية
 
ما تقييمك؟ حفظ التقييم
التاريخ التاريخ: 02/16/2009      تمت الأضافة بواسطة: الأستاذ الدكتور/ محسن العبودي
إن صياغة العقــود لا تقف عند النواحي الشكليـة من ضبط المصطلحات وتدقيق العبارات وملاحظــــة الجوانب اللغوية وتصنيف أحكامها وترتيبها في اتساق ووضوح بما يكفل للعقد الدقة وحسن الصياغة وكمال التنسيق (1) بل الصياغة تعني مراجعة بنود مشروع العقد، تشمل الإجراءات التي سبقته وجميع ما يعتبر جزءاً منه، للوقوف على مدى مطابقتها لحكم القانون ومدى تأثيرها – على صحة العقد، وتطهره من المخالفات التي شابت إبرامه أو بنوده، وذلك تحسباً للوقوع في خطأ قانوني قد يؤثر لا محالة على تنفيذ العقد، وهو ما يستتبع تبصير السلطـــة المختصــة به بغيـــة تداركها في حينـــه، وبما يتعين إتباعه لتفـــادي ذلك لسلامة الإجراء تحقيقاً للغايات المرتجاه من إبرام العقود (2).
 

تم التعليق بواسطة: خالد كمال حسين   
09/12/2010 10:42:13 ص

السلام عليكم الرجاء افادتى عن صيغة عقد شراكة قانونى بين مقيم ومواطن سعودى لفتح فرع لشركته على ان تكون كل التكاليف على حسابى الخاص والأدارة كاملة لى من الألف إلى الياء نظير نسبة من الأرباح شاكر ومقدر


شارك برأيك واكتب تعليقك