Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية الثقافة القانونية
 
ما تقييمك؟ حفظ التقييم
التاريخ التاريخ: 11/30/2008      تمت الأضافة بواسطة: القاضي/ سالم روضان الموسوي
قد يرى البعض أن هذا العنوان غير منسجم مع بعضه، حيث يرى البعض إن لم يكن الأعم الأغلب من الأفراد أن القانون رمز للديمقراطية، فكيف يكون وسيلة دكتاتورية والتي هى نقيض الديمقراطية، وهنا لابد من معرفة معنى كلمة قانون وما تدل عليه اصطلاحاً لأن البعض ينظر إلى تلك المفردة بقدسية عالية تصل إلى حد تفضيل القواعد التي تصدر تحت لافتتها على القواعد السماوية الآمرة ويخشى البعض مخالفتها ولا يخشى مخالفة القواعد السماوية. لذلك فإن كلمة القانون وعلى وفق ما ذكره بعض الكتاب في الفقه القانوني ومنهم الدكتور منير الوتري في كتابه الموسوم (القانون) ص 5 الطبعة الثانية عام 1989، إذ بين بأن كلمة القانون ليست عربية وإنما هى مأخوذة من كلمة kanon اللاتينية، ومعناها القاعدة أو التنظيم ومنها أخذت canon الفرنسية التي كانت تطلق في العصر المسيحي على القرار التي تصدرها المجامع الكنسية)) ويضيف الكاتب المذكور ((أن الأوربيين كانوا أولى من العرب باستعمال هذا اللفظ للتعبير عن معنى القواعد العامة، إلا أنهم لم يستعملوه إلا بالنسبة للقرارات الدينية وإنما استعمل الإنكليز كلمة jurisprudence واستعمل الفرنسيون كلمة Driot للدلالة على القانون بوجهه العام وللدلالة على القوانين التي تصدرها السلطة التشريعية )). لذلك نرى أن كلمة قانون ليست من مشتقات اللغة العربية ولم تكن ذات استعمال في كل اللغات الأخرى، وإنما اعتقد بها العرب واستعملوها. وأصبحت وسيلة المتمردين على الواقع وجعلوها رديف الديمقراطية من اجل الرفاهية مثلما اعتبرتها الأنظمة الحاكمة الوسيلة لتعزيز الديمقراطية التي يعتقدون بها ويظنون إنهم رعاتها وقادتها.
 

تم التعليق بواسطة: طارق مجاهد   
6/17/2011 10:40:56 PM

اسمح لى سيدى الفاضل ان اصحح المعلومة لدى معاليك بأن كلمة القانون ليست عربية وإنما هى مأخوذة من كلمة kanon اللاتينية، ومعناها الصحيح الوارد فى اللغة اللاتينية هو المسطرة المستقيمة او العصا وليس كما ذكرت سيادتك انها التنظيم او القاعدة وهذا المعنى الصحيح يتسق مع ما اوردته فى المقال


تم التعليق بواسطة: خالد عمر سعيد   
5/31/2010 7:37:08 PM

القانون ينظم سلوك الجماعة بنصوصه واحكامه المتفقة مع الشريعة الاسلامية ودكتاتوريته خير للمجتمع من ديكتاتورية الطغاه والظلمة والمجرمين


تم التعليق بواسطة: عباس الطفيلي   
12/30/2009 5:13:07 PM

بسم الله الرحمن الرحيم كلامك فيه نوع من الصحة والدليل ان القانون ماذا يعاقب من يسب رئيس الجمهورية او الملك وفي نفس الوقت من يكفر بالله ماذا يعاقبه والرفق الكبير لا يهم لدى فقهاء القانون عندما يشرعون


تم التعليق بواسطة: barseem2009   
8/22/2009 7:05:51 PM

القانون ان لم يكن عادلا ولو نسبيا فهو وسيلة دكتاتورية - حقا - لفرض الظلم .......


تم التعليق بواسطة: ضياء الصعيدي   
5/2/2009 12:07:52 PM

لك كل الشكر والتقدير حول تلك المعلومات منتظرين المزيد والاهم


تم التعليق بواسطة: احمدمبارك مصطفى   
4/20/2009 2:54:24 PM

مفيش شك انها معلومه ومفيده وشكرا لمن علمنى حرفا


تم التعليق بواسطة: المصراتى   
1/9/2009 5:08:20 PM

مهما كان المعنى . مهما كان المعنى المهم ان نلتزم به وان تكون الشريعه بالنسبة لنا فوق القانون اذا خالقها@


شارك برأيك واكتب تعليقك