Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية الثقافة القانونية
 
ما تقييمك؟ حفظ التقييم
التاريخ التاريخ: 12/27/2008      تمت الأضافة بواسطة: الأستاذ الدكتور/ محمد سليم العوا
" الإجراء" هو العمل القانوني الذي يكون جزءً من الخصومة و تترتب عليه بصفةٍ مباشرةٍ آثارُُ إجرائيةُُ. ونقول " العمل القانوني" لتخرج بهذا القيد أعمال الذكاء المحضة التي تتم في أثناء الخصومة؛ مثل دراسة القاضي لأوراق القضية، أو دراسة المحامي لدفاع خصمه ودفوعه، أو المرافعات وما يتخللها من حجج وردود عليها و مناقشة لها، فهذه كلها أعمال تتم داخل الخصومة لكنها لا يترتب عليها مباشرة أثر إجرائي. ويخرج بقيد كون العمل قانونيا – أيضاً – مقدمات الأعمال القانونية مثل الحضور أمام القضاء للدفاع في الخصومة، أو تقديم التوكيل إلى كاتب الجلسة، أو إيداع المستندات في المحكمة لتقديمها بعد ذلك باعتبارها وسيلة إثبات في الخصومة. ووصف الإجراء بأن القانون يرتب عليه بصفة مباشرة "أثراً إجرائيا " معناه أن يترتب عليه تأثير في الخصومة ببدئها أو المشاركة في سيرها أو تعديلها أو إنهائها. ولذلك لا يعتبر عملا إجرائياً العمل الذي يترتب عليه أثر إجرائي بطريقة غير مباشرة. ولا يكون العمل "إجرائيا" إلا إذا كان الشخص يقوم به بصفته خصماً في الدعوى (مدعياً أو مدعى عليه محتكما أو محتكما ضده أو خصماً متدخلا أو مدخلاً في الدعوى )؛ ولا يكون العمل " إجرائيا" – كذلك – إلا إذا كان جزءً من الخصومة التي يراد اعتباره إجراءً من إجراءاتها. ولذلك لا يعتبر عقد التحكيم أو الاتفاق عليه عملا "إجرائياً" بينما تعتبر مشارطة التحكيم التي تعدها هيئة التحكيم ويوقعها الخصوم عملا إجرائياً لأنها تحكم عمل هذه الهيئة ويتم التمسك بها أمامها وأمام القضاء – عند الحاجة إلى ذلك – بعد صدور حكم التحكيم، إذا رفعت دعوى ببطلانه أو نوزع في جواز صدور الأمر بتنفيذه. وتعتبر " إجراءات " أو أعمالا إجرائية الأعمال التي يقوم بها الخصوم ووكلاؤهم و مساعدوهم إذا أنتجت أثرا إجرائياً مباشراً و كانت قد تمت باعتبارها جزءً من الخصومة. ويدخل في ذلك أداء الشهادة والقيام بأعمال الخبرة بتكليف من القاضي الذي ينظر الدعوى؛ فليس شرطاً أن يكون القائم بالعمل الإجرائي أحد الخصوم في الدعوى بل يكفي أن يقوم به من له صفة في إدارتها أو في التأثير عليها.
 

تم التعليق بواسطة: Mody   
1/22/2009 5:36:08 PM

مشكورررررررررررررررررررر


تم التعليق بواسطة: ayman9300   
1/11/2009 9:13:05 PM

شكرا جزيلا علي هذه المعلومات القيمة وفقكم الله الي خير ما يحبة ويرضاه


تم التعليق بواسطة: عدنان الخولي   
1/10/2009 3:52:43 AM

تحية لكاتب هذا المقال التعريفي المفيد ........... ولتعظيم فائدته فانني أستأذن سعادته في تزيينه ببعض الورود ؛ الا وهي أزاهير اللغة العربية ، اذ يبدو أنه قد سقط سهوا أثناء عملية الطباعة من كلمة ( جزء ) عند تنوينها بالفتح " ألف التنوين " في هذه الحالة : - فلا يخفي علي واسع علمكم وغزير معرفتكم أن الهمزات المطلقة التي تأتي في نهاية الكلمة والتي نسميها ( همزة علي السطر ) لها عند التنوين بالفتح حالتان : الأولي : اذا كانت الهمزة يسبقها " ألف " مثل كلمة (اجراء) ؛ فعند التنوين بالفتح لا يأتي بعدها " ألف " وتوضع علامة التنوين فتحتان متراكبتان علي الهمزة . الثانية : اذا لم تكن هناك " ألف " سابقة علي الهمزة مثل كلمة (جزء ) ؛ فعندئذ تضاف " ألف " بعد الهمزة في حالة التنوين بالفتح وتكتب ( جزءا ) . وفقكم الله وهدانا واياكم سواء السبيل ،،،،،،،،،،،،،،،


شارك برأيك واكتب تعليقك