Skip Navigation Linksالصفحة الرئيسية الثقافة القانونية
 
ما تقييمك؟ حفظ التقييم
التاريخ التاريخ: 01/21/2009      تمت الأضافة بواسطة: الأستاذ/ عمران محمد بورويس
الحديث عن المرافعة يستدعي منا أن نعرّج على مهنة "المحاماة" في لمحة تاريخية موجزة كتمهيد لهذا الموضوع. حيث تعتبر المحاماة من أقدم المهن التي عرفها الإنسان، فهي قديمة جداً، وإن لم تكن معروفة بهذا الاسم، فقد جاءت نتيجة لتطور فن وعلم الخطابة لدي الإغريق، فهي وثيقة الصلة بالخطابة منذ نشوئها، وما تزال. ولذلك قيل بأن "أثينا هي مدرسة المحاماة الأولى"، ولذلك يمكن لنا أن نقول بأنها - أي المحاماة - نمت في أحضان الحرية والديمقراطية وترعرعت معها. وقد وصفها فولتير بأنها "أسمى مهنة في الوجود" ووصفها أهرنج بأنها "وظيفة في خدمة المجتمع" فقد كان أفلاطون خطيباً وله مؤلف عن الخطابة قام بترجمته إلى العربية المرحوم أ.د. عبد الرحمن بدوي. وكان اختيار المدافع بالمحاكم الشعبية هي نواة نشوء مهنة المحاماة عند الإغريق. والمقصود هنا بالمحاماة, المحاماة الحقة، المحاماة الرسالة.. مهنة النجدة والمروءة والجرأة في قول الحق والشجاعة في مقارعة الظلم والفساد. وقد برز تعبير أو اصطلاح "المحامى" و"المحاماة" في عهد الإمبراطور الروماني جوستنيان سنة 527 بعد الميلاد، إذ أطلق عليها تعبير (ORDO). وبالإطلاع على مدونة جوستنيان في الفقه الروماني - التي نقلها إلى العربية المرحوم أ. عبد العزيز فهمي - نجد أنه ورد ببابها العاشر من كتابها الرابع عنوان "الاستنابه في التقاضي"، كما تضمنت أيضاً بعض القواعد منها القاعدة رقم (26) التي تقرر بأن: "مهمة الدفاع جديرة بكل ثناء.. أنها من ضرورات الاجتماع والقائمون بها يجب مكافأتهم بكل سخاء". ولكن نشأة المحاماة في روما تمتد إلى قانون الألواح الاثنى عشر عام 450 ق.م الذي اعترف بمهنة المحاماة. لقد استعمل الرومان مصطلح المحامى (ADVOCATES) وقصدوا به أول الأمر المدافع وأن يكون من رجال القانون، ثم صار المدافعون يعهدون بالمرافعة إلى شخص يطلقون عليه مصطلح (PARTONUS) الذي تميّز بمعرفته للقانون وبإجادته للخطابة. ثم اندمجت المهنتان - المساعدة (المدافعة) والمرافعة - معاً ليقوم بها شخص واحد وتمخض هذا الدمج عن ظهور مصطلح جديد هو (CAUSIDICUS) الذي أصبح يطلق على المحامي في عهد الإمبراطورية.
 

تم التعليق بواسطة: khalid   
8/4/2010 5:57:26 PM

استفسار عن هل يجوز تعديل او تغيير الاسم في ليبيا علما بانعمره 35 عاما لان هناك تعديل للقانونرقم 36 لسنة 1968ف بشان الاحال المدنية والذي يقيد بالعشر سنوات من تاريخ القيد وهل يطبق باثر رجعي علىالوقلئع السابقة لصدور هذا التعديل علما بان جاء في هذا التعديل بان يعمل به من تاريخ نشره


تم التعليق بواسطة: المحامي عباس المبروك   
6/29/2009 12:52:48 AM

شكرا للاستاد عمران علي هده الاضافة المفيدة ...لان فيها نوع من الترغيب والتشجيع علي الانخراط في هده المهنة الجليلة


شارك برأيك واكتب تعليقك